أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الأربعاء إفشال محاولة تنفيذ ما وصفه بعمل "إرهابي" على حاملة الطائرات الروسية كوزنيتسوف.


كما أفاد الجهاز أيضا بإفشال محاولة تفجير 3 ضباط وصفهم بأنهم رفيعو المستوى في العاصمة موسكو.

وقال إن محاولتي استهداف الحاملة كوزنتسوف والضباط الكبار نظمهما جهاز الاستخبارات العسكرية الأوكراني، وفق البيان الصادر عن الجهاز.


وجاء في البيان نفسه، أنه تم اعتقال مواطن روسي من مواليد عام 1994، جهز بتوجيه من الاستخبارات الأوكرانية 3 طرود بريدية مفخخة بمواد شديدة الانفجار لتسليمها كهدايا عبر خدمة البريد السريع إلى عناوين إقامة الضباط الروس المستهدفين، لافتا إلى أنه اعتقل عميلا للمخابرات الأوكرانية على صلة بـ المحاولتين

وكان الجهاز الأمني أعلن أول أمس الاثنين إحباط محاولة أوكرانية لخطف قاذفة قنابل روسية استراتيجية من طراز "تي يو-22 إم 3" إلى أوكرانيا.


وقال أيضا إن الاستخبارات الأوكرانية حاولت تجنيد الطيار لصالحها ومنحه مبالغ مالية والجنسية الإيطالية.


يأتي هذا في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية للعام الثالث على التوالي، في ظل رغبة من طرفي الصراع باستمرار المعارك.


وبدأت تلك المناوشات حينما سيطرت روسيا على منطقة شبه جزيرة القرم التي كانت تتبع السيادة الأوكرانية في العام 2014، قبل أن يتحول إلى حرب شاملة في فبراير من العام ما قبل الماضي.