أصدر وزارة الخارجية الأردنية، بيانًا شديد اللهجة ضد استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في غزة واستهدافها الممنهج للممدنين ومراكز الإيواء في قطاع غزة- كما ورد من وكالة الأنباء الأردنية.

أدنت وزارة الخارجية الأردنية في بيانها اليوم، مواصلة إسرائيل في استهداف الممنهج للمدنيين ومراكز الإيواء وتؤكد على رفضها التام لاستمرار إسرائيل في ارتكاب جرائم الحرب في قطاع غزة.

وأفاد وكالة الأنباء الأردنية بأن الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة في بيان أكد على إدانة استهداف المدنين في قطاع غزة والتي كانت أخرهم استهداف مدرسة العودة في منطقة عبسان والتي أسفرت عن سقوط 50 شخصًا وإصابة العشرات.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة على رفض الأردن لجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.


وأشار إلى أن ما ترتكبه إسرائيل في قطاع غزة يعد انتهاكًا لجميع القوانين الدولية والإنسانية والأخلاقية، لذلك تدعو مجددًا الأردن المجتمع الدولي ومجلس الأمن بصفة خاصة بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الحاسمة من أجل وقف تلك الجرائم والعمل على توفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين.

وشدد بيان وزارة الخارجية الأردنية على أن غياب أشكال المحاسبة والعقاب لإسرائيل يشجعها على الاستمرار في الانتهاكات التي ترتكبها في حق الشعب الفلسطيني.

وشدد البيان على أن سياسة إسرائيل الممنهجة تستمر في ظل الصمت الدولي في عدم إصدار أي قرارات وإجراءات رادعة ضد إسرائيل من أجل وقف الانتهاكات في قطاع غزة.