أفادت قناة «سكاي نيوز عربية»، عن وسائل إعلام رسمية محلية، قولها أن الرحلات الجوية التجارية، بين السعودية وسوريا، عاودت عملها اليوم، وذلك بعد توقف لأول مرة منذ أكثر من 10 سنوات.

وأوضحت "سكاي نيوز عربية"، أن هذا الأمر يأتي تحسن العلاقة بين الرياض ودمشق، بعد أن انقطعت العلاقات بين البلدين منذ عام 2012 بسبب حملة القمع ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة إثر اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

وشهدت الفترة الماضية، عودة العلاقات الدبلوماسية بين سوريا وأغلب الدول العربية، خاصة بعد إعادة عضويتها في جامعة الدول العربية التي تضم نحو 22 دولة.

من جانبه يري السفير السوري لدى الرياض، أيمن سوسان، أن عودة الرحلات الجوية بين البلدين، يمثل خطوة إضافية في عملية تنمية العلاقات بين بلدين شقيقين، وفقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا».

وتمر الحرب في سوريا، التي اندلعت منذ 13 عامًا، بحالة من الجمود الآن، حيث سيطرت الحكومة المركزية في دمشق على معظم أراضي البلاد، بينما لا تزال منطقة شمال غرب البلاد خاضعة لسيطرة فصائل من المعارضة، فيما تسيطر القوات الكردية على شمال شرق سوريا.

وخلال شهر مايو الماضي، توجه عدد من الحجاج السوريين على متن رحلة طيران مباشرة من دمشق إلى مطار الأمير خالد لأداء مناسك الحج، لكن رحلة الخطوط السورية الأربعاء، إلى الرياض تمثل عودة لرحلات الطيران العارض المنتظمة.