قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، الاثنين، إن القاهرة ترفض أي وجود إسرائيلي في معبر رفح الحدودي بين شبه جزيرة سيناء المصرية وقطاع غزة.

وأضاف شكري في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس في مدريد أن من الصعب أن يستمر معبر رفح في العمل من دون إدارة فلسطينية.

وقال شكري إن حماس قالت إن "المقترح المقدم من الرئيس الأميركي جو بايدن إيجابي ونحن الآن ننتظر إسرائيل".

وأردف قائلا "نتطلع إلى حل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". وثمن الوزير المصري سامح شكري موقف إسبانيا الداعم للقضية الفلسطينية لا سيما بعد اعترافها بدولة فلسطين.

من ناحيته، قال وزير الخارجية الإسباني إن "مصر بلد جوهري في الشرق الأوسط وأفريقيا".

وأكد وزير الخارجية الإسباني على "ضرورة إنهاء العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية". 

وشدد الوزير الإسباني على أن وجود توافق كبير بين مصر وإسبانيا لتعزيز السلام في الشرق الأوسط.