قُتل 7 جنود هنود و6 مسلحين، اليوم الثلاثاء، خلال هجومين بولاية "جامو" و"كشمير" الخاضعة للإدارة الهندية، والمتنازع فيها مع جارتها باكستان.


بدورها، أفادت وسائل إعلام محلية أن مسلحين هاجموا بالقنابل والأسلحة الآلية سيارة تقل جنودا في منطقة ريفية بالولاية.


كما أسفر الهجوم عن مقتل 5 جنود وإصابة 6 آخرين، فيما أطلقت السلطات الهندية عملية للقبض على المسلحين، بحسب الوسائل المحلية نفسها.


وفي منطقة كولجام بالولاية نفسها اندلع اشتباك بين جنود هنود ومسلحين أسفر عن مقتل جنديين و6 من المسلحين.


ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، ويضم جماعات تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها.


كما يطالب سكان المنطقة بالاستقلال عن الهند والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم.


وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين، وفق وكالة الأناضول.


الجدير بالذكر أن كشمير هي منطقة جغرافية متنازع عليها تقع شمال غرب الهند وشمال شرق باكستان وجنوب غرب الصين في وسط آسيا.


كما انها تُعرف تاريخياً بأنها المنطقة السهلة في جنوب جبال الهملايا من الجهة الغربية، كما يتواجد فيها أغلبية مسلمة، ويطالب سكانها بالانضمام والعودة إلى السيادة الباكستانية.